الثلاثاء، 4 مايو، 2010

فلسفــــة اختـــراع الوحــــدة

click to zoom

فلسفة اختراع الوحدة


دوما ما تختار الوحدة بارادتها ولكن دون ان تلحظ ذلك

حينما تذهب لعملها 
يسالها زملائها عن ما كانت تريد تناول الفطور معهم فتجيب انها اتت بفطورها وتجلس تأكل وحيدة على الرغم من تجمع باقى الزملاء للفطور فتشاهدهم وتفضل الصمت الذى بدوره يشعرها بالوحدة


تخرج مع صديقاتها المقربات
ويجلسن فى مكانهم المفضل على طاولتهم الجانبية
فيطلبن جميعا العصائر الطازجة بينما تطلب هى قهوتها المرة ويتحدثن كل منهن عن فائدة عصيرها التى طلبته على صحتها وبشرتها و.... و.....
بينما تصمت هى لانها تعرف ان قهوتها ليست مفيدة لها مقارنة بصديقاتها فتفضل الصمت الذى بدوره يشعرها بالوحدة

تقف فى المحطة لانتظار المترو
ارادت الوقوف فى الاخر لتكون مباشرة امام المدخل الاخير
فياتى المترو فى معاده وتدخل على الرغم من الازدحام لكنها نجحت فى اختيار مكان بعيد عن تجمعات البنات لانها تتلاشى الاختلاط او حتى مجرد الاحاديث العابرة فتقف لمشاهدة الحوارات الجماعية بينما تقف هى فى صمتها الذى بدوره يشعرها بالوحدة


تجلس مع والديها للتسلية و مشاهدة البرامج
بينما تفضل هى النظر للسقف وبعد ملاحظت والديها لذلك فيتجنبون الحديث اليها لعدم قطع افكارها وتركها تفعل ماتشاء
وتنظر وتنظر اكثر للسقف بدون اى افكار ولا احاديث داخلية فترى الاخرين يتجنبونها 
فتستمر فى الصمت الذى بدوره يشعرها بالوحدة

وتدور باقى احداث حياتها كذلك حتى انها لم تلحظ انها من تتعمد اقحام نفسها فى الوحدة
وترى ان ذلك بفعل الاخرين يريدونها وحيدة

ولكن لا احد يريد الاخر وحيد بينما نختار نحن ذلك بأنفسنا